www.alhussain.net
أهلا وسهلا بك في منتديات الحسين
تفضل بالدخول

قصة ذات ابعاد

اذهب الى الأسفل

قصة ذات ابعاد

مُساهمة من طرف فداء العترة في الأربعاء يوليو 22, 2009 6:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم



هذة احدى خربشاتي ,, ارج وان تنال اعجابكم ..



وهي ذات ابعاد ..



البعد الاول :



اليوم طلب الاستاذ منا كتابة موضوع تعبير عن الام , فرح الجميع ووجدوا فيه موضوع سهل للكتابة ,



اما انا فوقفت متاملا واجد اني كلما هممت بالكتابة في حادثة جميلة او فعل محبب بين الام والابن اجد امي



مع اخي الاصغر ولا اجدني , امي تفضل اخي علي ,



عدت متالما من المدرسة وكلي عزم على مصارحة امي بشعوري ,, بحثت عنها مناديا



- اماه , .... اماه .. اماه ..



اجابتني بعصبية ..



- نعم ,..نعم .. ماذا هناك ؟



- اريد ان اخبرك بامر ..اني اجدك تفضلين اخى الصغير علي ,,ولا تعطيني اهتمامك وحنانك !!



- اممممم ,, آآآه ,,لاباس , لكن الان اريدك ان تحضر خبزا لوجبة الغداء ..



نظرت الى امي بتحسر كيف انها لم تبالي بالامي وانا الذي احتجت جهدا لاشجع نفسي لافتح الموضوع معها



و متى كنت من يقوم بشراء احتياجات المنزل ,,لاقوم به اليوم !!!



- انا تعب ..لن اشتري شيئا



وذهبت الى غرفتي ..وبعد ان بدلت ملابسي .. واستلقيت على الفراش ورتاح بدني عدت



الى المطبخ فلربما تجد امي وقتا لي او تهتم لامري .. فكثيرا ما اشير لها بتميزها لاخي عني ..لكن دون جدوا



وبالمقابل ,, اجد صورة الماء للضمان .. تزيده عطشا ..اجد امي تقبل اخي على جبينه وهي فرحة جدا ..!!



وكان الاجد بها ان تضمني انا .. انا من اشتكى نقص الحنان ..انا من تظلم قلة الاهتمام ..



ارادت امي ان تخفف وقع الموقف علي فاتتني بقطعة حلوى . يا اماه الفراغ ليس في بطني ؟! بل اعلى بقليل ..

فداء العترة
عضو نشط
عضو نشط

انثى عدد الرسائل : 123
تاريخ التسجيل : 12/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ذات ابعاد

مُساهمة من طرف فداء العترة في الأربعاء يوليو 22, 2009 6:18 am

البعد الثاني:

ان الحياه ظالمة تعطي الاشياء لمن لا يستحقها ,, اخي الاكبر كثيرا ما يتذمر من الاشياء , ويطلب ملا يحتاج ,



وتلبى له سريعا , وانا لابد ان استخدم القديم من اشياءه او المطابق تماما له , كان لا شئ يميزني ..



واكثر ما يؤلمني انه مع اهتمام والدتي الواضح له فهو يستجدي حنانها وهي تراعي شعوره حتى انها تغفل عن شعوري



دخلت يوما عائدا من المدرسة , ووقفت على امي و حييتها ,تبسمت ثم طلبت مني احضار الخبز للغداء



عندما عدت بالخبز اخذت امي الخبز من يدي ودعت لي



- الله يعطيك العافية ..ويوفقك انت واخيك ..



مع اني من تعب شاركني اخي دعاوات امي ,مع انها تهطل عليه وابل من الدعاوات لا تشركني فيها . اخرجت



من جيبي قطعة حلوى لفها لي البائع



- اماه ,و هذي لك



- ماهذا يا عين امك



- حلوى التي تحبيها ,



- من اين لك مالها



- اذخرت من مصروفي



ضمتني امي وقبلتني و بدت عليها السعادة الكبيرة , حتى دخل علينا اخى الكبير وبدون سبب اكفهر وجهه



وعاد الى الغرفة تبعته امي تناديه , ثم خرج من الغرفة يحمل قطعة الحلوى التي اكل منها قطمة صغيرة وهو عابس



ثم رماها في القمامة , رمى حرماني من مصروفي بكل بساطة في القمامة !!



انا المطيع الهادئ المهتم لا احد يبالي بي , واخي الاكبر لا يعرف في حياته الا الاوامر ..وسبحان الله كيف انها تلبى له ..



الم اقل ان الحياة ليست عادلة ؟!!

فداء العترة
عضو نشط
عضو نشط

انثى عدد الرسائل : 123
تاريخ التسجيل : 12/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ذات ابعاد

مُساهمة من طرف فداء العترة في الأربعاء يوليو 22, 2009 6:19 am

البعد الثالث:

ان تربية الاولاد في سن المراهقة ليست بالامر الحين , ودائما مايكون الاخوة على النقيض من الصفات و التوجهات



ابني الاكبر متفتح ويعرف مايريد ويطلبه ويصر عليه فيثابر في حياته ليصل الى مبتغاه وهذه الميزة اعطته التفوق



والنجاح اما ابني الاصغر فهو كتوم وحنون يخاف ان يجرح الاخرين بكلامه , لكنه شفاف يظهر مافي قلبه على عينه



لا يوضح ما يريد , فيترك باب الحوار فيما يحزنه مغلقا ,,



في يوم دخل علي الاكبر منهما شاكيا تميزي لاخيه عنه فطلبت منه شراء الخبز فرفض وهذا متوقع منه



فهو كثير التملل ولا يجد نفسه في مستوى هذة الاعمال .



في حين اخيه وافق ورحب لكانه كان يخبا لي مفاجاة اشترى لي قطعة حلوى يفرح بها قلبي , شعرت بسعادة ايما سعادة ,



لكن الغيرة نهشت قلب ابني الاكبر لما راني اقبل اخيه , فلم اشا ان ااكد شكوكه فذهبت لاطيب خاطره , فوجدته ينظر الى مافي يدي واذا بها



الحلوى فاعطيته اياها لارضيه , وعندما خرجت وجدت ابني الاصغر ينظر الى قطعة الحلوى متالما , لكن لم يتفوه بكلمة لاخبره اني احبك



وحتى لو لم اؤكل الحلوى انا , فسعادتى بفعلته جعلت حياتي حلوة لا لساني فقط ..



في المساء وجدت ابني الاكبر يجول ذهبا واياب في المنزل متاففا تارة واخرى يفتعل اسقاط مافي يده , فنادينه وفتحت معه الموضوع



- حبيبي , لماذا لم تذهب اليوم لاحضار الخبز



- لاني لا اريد ذلك .



- وهل طلبت منك لحتياجي للخبز او لانك تريد الذهاب او لا تريده



هل تعلم يابني انك عندما كنت صغيرا .. كنت تجلس في سلة الملابس واضطر ان احملك مع الملابس ..



انا احبك ..لكني لا استطيع انكار مشقة حملك واعاقتك لي في انجاز عملي ..وكبرت ومازلت كذلك ,, احبك واستثقل مسؤوليتك لانك ترمي بحملك كله علي ..



اتعلم في الوقت الذي انت داخل السلة ,, أين يكون أخوك ؟



- هل يكون معي ايضا .. تحمليننا نحن الاثنين ؟



- لا .. كان يساعدني بحمل السلة ..لهذا تراني اميزه فهو مميز ..



ولم ازد على ذلك كلاما ..شعرت انه استوعب الامر ,, مع انه ضل يبرر لنفسه ..



اما ابني الاصغر ضل مكتئبا حزينا ,, متاثرا بقصة الحلوى ,, ولم يتحدث معي في الامر .. وكانت عيناه في التلفاز وعقله بعيدا عما في شاشته وكنت اطعم طفلي الرضيع



فجعلت اناغيه و احكي له حكاية اعني بها اخاه ,, وكانت الحكاية ..



ان الشمس و القمر تنازعا الى الارض ايهم افضل عندها ,, واستدل القمر انه هو الافضل لان سكان الارض يتغزلون فيه ولم يذكر احدا ان الشمس جميلة ..



فتضايقت الشمس .. وضنت أن الارض لا تحبها ,, وكستها سحابة من الحزن الشديد ...وضلت تقول في نفسها أنا من أتعب نفسي وأحرق أجزائي لتضاء الارض



لا احصل على تقدير ,, ومن عطاءه قليل ويأخذ من عطاءي وضوئي .. وهو لا يفعل شي .. يمتدح .. هذا ليس عدلا ..؟!هو يكون قريبا من الارض



وانا اكون بعيدة عنها ...



ثم تفاجأ الجميع من رد الارض أنا أحتاج الشمس و القمر يحتاجني ..ولا بقاء لي في الكون بدون شمس ثانية واحدة ..فالظاهر ان الشمس تدور حولي لكن الحقيقة



انا ادور حول الشمس ..أطلب منها الحنان و العطاء .. واجد فيها الامان يوم احتاجها ..وحتى ان كنت اراها صغيره لكنها كبيرة كبيرة جدا ,,,



هنا رايت ابتسامة اعتلت وجه ابني الاصغر ,, وكانه يمسح شئ في عينه ,, وكان يفتعل مشاهدته للتلفاز مع انه كان منصت لي ..



ثم نهض وقال لي : شكرا ياامي ,, وتصبحين على خير ..



وبهذا انتهي يوم ..لكن المعارك مستمرة .. والله المستعان ..

فداء العترة
عضو نشط
عضو نشط

انثى عدد الرسائل : 123
تاريخ التسجيل : 12/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة ذات ابعاد

مُساهمة من طرف عاشقة الزهراء في الإثنين نوفمبر 22, 2010 11:59 pm

يعطيك العافيه

_________________
اللهم صلي على محمد وآل محمد
avatar
عاشقة الزهراء
المشرفين والمراقبين
المشرفين  والمراقبين

انثى عدد الرسائل : 436
تاريخ التسجيل : 29/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى